فياض ورياض نجد تستقبل المتنزهين في إجازة الربيع
اكتست الفياض والبراري في منطقة نجد- تزامناً مع بداية إجازة الطلاب- بثوبها الأخضر وأزهارها الجميلة وأجوائها العليلة، حتى أصبحت مقصداً للمتنزهين.

عدسة المصور عبدالله البرغش (الجنوبي 2000) وثَّقت جمال فياض شمال شرق الرياض، وهي تتغنَّى بجمالها وتتغزل بعشاقها، وتستقبل المئات من الزوار الذين توافدوا لمشاهدة ربيع شمال شرق الرياض.

الصور أظهرت جمال فيضة الخفس الجنوبية والتي تبعد حوالي 85 كيلومتراً، وروضة نورة التي تبعد حوالي 110 كيلومترات، وفيضة التنهات التي تبعد حوالي 160 كيلومتراً.

الفياض تغنّت بالزهور الجميلة، بعد موجة الأمطار التي هطلت على مناطق الرياض وما جاورها من مدن ربيع هذه الأيام والأجواء الرائعة، وباتت تجذب المتنزهين للاستمتاع بخضرة الأرض ونضارتها، ولقضاء أوقات ممتعة بجوارها.

وتتميز هذه الفياض بوفرة الأشجار، والأعشاب الخضراء، وتحظى بعناية فائقة من الجهات المعنية.
تفضيل
قصاصة
تعليق
تحرير
حذف